الغرام

مرحبًا،

اسمي أسماء، وفي قول آخر دكتورة أزمة.

علاقتي بالطهي علاقة مليئة بالحب، سقاها في قلبي جمع من نساء عائلتي اللاتي كن يسافرن من بلد لبلد فقط حتى يمدن يدهن إليّ بطبق دافئ رغم الطريق؛ ويقلن أنه صنع لأجلي.

أدركت مع الزمن أن في كل لمسة من صنع الطعام تبرز المحبة ومع كل خطوة يطغى الإخلاص؛ ولا يوجب أحلى ولا أجمل من طعام صنع بحب. إن اللغات وإن اختلفت الألسنة تتفق في العطاء الخلاب المتمثل في منح وقود الحياة. لقد من الله علي بالحظ الوفير في كوني سافرت وتعاملت في أسفاري مع أناس من كل بقاع الأرض وتعلمت من لغاتهم البعض. ومازلت من الأوفر حظًا أن قمت بذلك وأنا في سن صغير؛ وأورثني ذلك شعورًا حانيًا بالانتماء لكل مكان ولكل إنسانلا أغترب.

ومن هذه الخاطرة أستطيع القول أن هذه المدونة تختلف في جوهرها عن غيرها من مدونات الطهي لأنها لا تعتمد مطبخًا بعينه، وتمنحكم رؤية شخصية لمطبخي. كما أنني لا ألتزم بالوصفة ذاتها كل مرة، لأني أرى الطعام مثلنا، يستحق الفرصة للتغيير والتجاربوهنا، أضع بين أياديكم تجاربي ونتائجي ومشاعري تجاهها

أتمنى أن تجدوا في هذه الرحلة ما يثري لحظات مروركم، وربما يومًا، أكون ضيفة مطبخكم في وصفة تعيدون تجربتها.

إن طهي الطعام بالنسبة لي كالوقوع في الغراملذة لا غنى عنها ودفئ جميل.

تابعوني

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s